قيمة عالية ناتجة من عمليات الحفر

واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الحفر، والشركة السعودية الرائدة في أعمال الحفر البحري

تتخذ شركة أديس القابضة من الخُبر في المملكة العربية السعودية مقراً لها، وتعدّ رائدة في مجال توفير خدمات الحفر للنفط والغاز وإنتاجهما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تضم الشركة أكثر من 7500 موظف، وتمتلك أسطولاً مؤلفاً من 87 منصة حفر في ثمانية دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، بما في ذلك 38 منصة حفر برية و46 منصة حفر بحرية مرفوعة وبارجتين مرفوعتين ووحدة إنتاج متنقلة بحرية.

87

منصة حفر

في ثمانية دول

27.6 مليار ريال سعودي

إجمالي قيمة الأعمال المتراكمة

كما في 30 يونيو 2023م

%98

معدل الاستخدام الفعلي

للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2022م

1.98 مليار ريال سعودي

إجمالي الإيرادات من عقود العملاء في النصف

الأول من عام 2023م (بزيادة قدرها 83.3% عن النصف الأول من عام 2022م)

%47.0

هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء

في النصف الأول من عام 2023م (42.5% في عام 2022م)

7500+

موظف من

أفضل الكفاءات والخبرات

أبرز المعالم الاستثمارية

1

شركة أعمال حفر عالمية رائدة تركز على أسواق الحفر الأكثر جاذبية ومرونة مع تواجد عالمي متزايد

  • أنشأت المجموعة سجلاً ضخماً من التميّز التشغيلي، وعززت علاقات طويلة الأجل مع عملاء مرموقين، واكتسبت فهماً عميقاً لتحركات السوق.
  • تطورت المجموعة من شركة حفر صغيرة في شمال إفريقيا لتصبح إحدى أكبر شركات الحفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمتلك أسطولاً يتكون من 87 منصة حفر وعمليات في ثمانية دول، بما في ذلك ثلاث منصات حفر سيتم استخدامها في الهند في عام 2023م.
  • خلال العقد الماضي، تمكنت المجموعة من توسيع نطاق تواجدها عبر مناطق جغرافية رئيسية، مستغلة قدرتها على تحديد الأسواق الصاعدة وكذلك الاستحواذ على الأصول والشركات المتعثرة ذات القيمة التراكمية.
  • تُعد المجموعة أكبر شركات الحفر في المياه السطحية، ويشمل أسطولها 49 منصة حفر مرفوعة، بما في ذلك 31 منصة حفر مرفوعة ذات مواصفات عالية، إلى جانب وحدات الإنتاج المتنقلة البحرية والبارجات، حيث أصبحت الشريك المفضل لموردي الطاقة الرئيسيين في أسواقها.
  • تعمل المجموعة في أكثر أسواق الحفر جاذبية على مستوى العالم، حيث أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تعمل فيها المجموعة بشكل أساسي، منطقة رائدة في إنتاج النفط تتميز بتكاليف استخراج منخفضة وبيئات غير قاسية وسيطرة على حفر الحقول العتيقة ذات الكثافة، مما يجعلها أقل تأثراً بالتقلبات قصيرة الأجل في أسعار النفط.
  • تعد المجموعة شركة وطنية رائدة في مجال الحفر البحري في المملكة العربية السعودية، كما تُعد أكبر مُشغل لمنصات الحفر المرفوعة لشركة أرامكو السعودية، حيث تمتلك 33 منصة حفر مرفوعة متعاقد عليها في المملكة العربية السعودية، وجميعها تم إضافتها من عام 2016م، مما جعلها تحظى بحصة سوقية تبلغ 36% كما في 31 ديسمبر 2022م.
2

العمل في أسواق تتسم بحواجز عالية أمام دخولها

  • تستفيد المجموعة من حواجز عالية للدخول إلى الأسواق التي تعمل فيها، مثل المتطلبات العالية لرأس المال للتمكن من شراء أصول جديدة، وعملية التأهيل المسبق الصارمة، ومتطلبات المحتوى المحلي، والقيود المتعلقة بسلسلة توريد منصات الحفر، وطول الفترات اللازمة لإنشاء منصات حفر جديدة، ومواصفات فنية صارمة لمنصات الحفر.
  • في ظل أسطولها الكبير الحالي المكون من 49 منصة حفر مرفوعة، تُعد المجموعة أكبر شركة حفر بحري في الأسواق التي تعمل فيها، وتتمتع بالقدرة على الاستفادة من زيادة الطلب وقلة منصات الحفر المرفوعة مستقبلاً.
  • تعد المجموعة إحدى شركات الحفر الرائدة من حيث المحتوى المحلي نظراً إلى قدرتها على توفير جزء كبير من الخدمات باستخدام القوى العاملة المحلية في كل سوق على حدة.
3

نموذج أعمال يتسم بالمرونة من حيث التصميم ومجهز جيدًا لتحمل دورات السوق وتقديم أداء مستدام

  • تركز المجموعة على العمل بشكل أساسي في القطاعات الفرعية الصامدة في قطاع الحفر، والتي تقوم على هيكل تكلفة بسيط، مما يسمح للمجموعة بتحقيق النمو المربح في ظل حالات السوق الدورية في قطاع النفط والغاز.
  • تعمل المجموعة بشكل أساسي في مناطق ذات تكلفة إنتاج منخفضة والتي تسيطر عليها شركات النفط الوطنية، وتركز على أسواق الحفر الأكبر حجماً والأكثر صموداً في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي المملكة العربية السعودية والكويت وقطر، والتي لها أهمية بارزة في توفير الإمدادات العالمية للطاقة.
  • يتميز هيكل المجموعة منخفض التكلفة بقوى عاملة محلية تتمتع بمهارات عالية وبفريق صيانة وتقني إلى جانب هيكل تنظيمي بسيط، ما يمكّن المجموعة من توفير تكاليف التشغيل عن طريق مضاعفة استخدام وكفاءة منصات الحفر المستحوذة.
  • مدعومة بالأعمال المتراكمة القوية، أثبتت المجموعة قدرتها على الأداء خلال دورات التشغيل وحافظت على معدل استخدام فعلي بنسبة 98% للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2022م.
  • ارتفعت إيرادات المجموعة الناتجة عن عقود العملاء من 1.695 مليار ريال سعودي (452 مليون دولار أمريكي) في عام 2020م و1.514 مليار ريال سعودي (404 مليون دولار أمريكي) في عام 2021م إلى 2.467 مليار ريال سعودي (658 مليون دولار أمريكي) في عام 2022م.
  • حافظت المجموعة على هامش أرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء ثابت منذ عام 2014م على الرغم من التقلبات الملحوظة التي شهدتها أسعار النفط والغاز، حيث بلغ ما معدله 42.3% بين عامي 2020م و2022م.
4

علاقات مع عملاء مرموقين والشريك المفضل لأكبر موردي الطاقة وأكثرهم موثوقية على مستوى العالم

  • قامت المجموعة بوضع إطار لإدارة المشاريع يتمحور حول أربعة أسس هي إدارة المشاريع، وأحواض بناء السفن، والتوظيف، والاقتناء واللوجستيات، وذلك للتأكد من التسليم السلس والفعال لمنصات الحفر إلى عملائها مستقبلاً.
  • طورت المجموعة قاعدة عملاء مكوّنة من أكبر شركات النفط الوطنية العالمية، والتي تركز على تنفيذ استراتيجيات طويلة الأجل وتعد أقل تأثراً بدورات أسعار الطاقة قصيرة الأجل.
  • تماشيًا مع توسع المجموعة المستهدف في دول مجلس التعاون، ازدادت قيمة الأعمال المتراكمة للمجموعة من 3.5 مليار ريال سعودي (0.9 مليار دولار أمريكي في عام 2020م) إلى 27.4 مليار ريال سعودي (7.3 مليار دولار أمريكي) في عام 2022م، 97% منها في دول مجلس التعاون.
  • للمجموعة القدرة على الاستفادة من استغلال خطط النمو الخاصة بأرامكو السعودية كونها قامت بمواءمة قدراتها وأصولها مع احتياجات أرامكو السعودية ومتطلباتها.
  • تنفذ المجموعة حالياً أحد أكبر مشاريع تشغيل منصات الحفر منحته أرامكو السعودية على الإطلاق لشركات الحفر بعد ترسية المجموعة بمنافستين ضخمتين في عام 2022م تضمنت في المجمل 16 منصة حفر بالإضافة إلى 3 منصات حفر متعاقد عليها تم انتقالها للمجموعة بعد الاستحواذ على منصات شركة سيدريل.
5

عقود قوية وتدفقات نقدية يمكن التنبؤ بها مدعومة بالأعمال المتراكمة القوية

  • يعكس التميز التشغيلي للمجموعة وسجلها القوي في الصحة والسلامة علاقاتها الراسخة مع عملائها وعقودها طويلة الأجل، الأمر الذي مكّن المجموعة من توليد تدفقات نقدية يمكن التنبؤ بها وأعمال متراكمة قوية.
  • تماشيًا مع توسع المجموعة المستهدف في دول مجلس التعاون، ازدادت قيمة الأعمال المتراكمة للمجموعة من 3.5 مليار ريال سعودي (0.9 مليار دولار أمريكي) في عام 2020م إلى 27.4 مليار ريال سعودي (7.3 مليار دولار أمريكي)في عام 2022م، 97% منها في دول مجلس التعاون.
  • عادة ما يكون لعقود عملاء المجموعة آجال طويلة، بمتوسط مرجح لمدة العقود المتبقية يبلغ 5.8 سنوات كما في 31 ديسمبر 2022م.

6

عمليات استحواذ منضبطة عززت القيمة وساعدت على تحقيق نمو القيمة التراكمي

  • تتبنى المجموعة نهجاً منضبطاً غير قائم على المضاربة عند الاستحواذ على الأصول، وتقوم بالاستحواذ بشكل أساسي عن طريق:

    • استخدام نموذج “الشراء للتعاقد”، والتي تحصل من خلاله على عقد قبل إنهاء عملية الاستحواذ، أو:
    • نموذج “الاستحواذ على عقود قائمة”، والتي تحصل من خلاله على أصل مع عقد مستمر يمكن تجديده مع المجموعة.
  • لدى المجموعة سجل راسخ في شراء وتشغيل ودمج منصات الحفر التي استحوذت عليها بنجاح في فترة زمنية قصيرة.
  • أثبت المجموعة بأن لها خبرة كبيرة في اغتنام فرص السوق وتحولت بسرعة من الاستحواذ على الأصول القديمة إلى الاستحواذ على الأصول المتميزة منذ عام 2021م عندما انخفضت أسعار الأصول المتميزة وكانت العائدات على هذه الاستثمارات تلبي حدود الاستثمار ذات الصلة للمجموعة.
  • في عام 2022م، أتمت المجموعة الاستحواذ على 24 منصة حفر وأبرمت اتفاقية نهائية للاستحواذ على منصتَي حفر إضافيتين.
  • تستهدف المجموعة فترة استرداد تتراوح ما بين خمس إلى سبع سنوات، اعتماداً على الأصل نفسه وإطار العقد ودولة الاستثمار.
  • بالإضافة إلى النمو من خلال عمليات الاستحواذ، تطورت المجموعة أيضاً نتيجة هيكلها بسيط التكلفة وعلاقاتها القوية مع العملاء.
7

سياسات الصحة والسلامة والبيئة الفعالة والالتزام بها

  • إن المجموعة، من خلال شركاتها التابعة، عضو نشط في منظمات القطاع مثل الرابطة الدولية للمقاولين البحريين والرابطة الدولية لمقاولي الحفر، كما أن جميع منصات الحفر البحري العاملة في أسطولها إما أن تكون معتمدة من الرابطة الدولية لجمعيات التصنيف أو تعمل على تجديد اعتمادها.
  • حافظت المجموعة بشكل مستمر على تقدير عالٍ في سجل مؤشر كفاءة منصات الحفر التابع لأرامكو السعودية، مؤشر الأداء الرئيسي الذي تعتمده أرامكو السعودية عند منح عقودها طويلة الأجل، حيث كان متوسط التقدير 90 للسنوات الثلاث المنتهية في 31 مارس 2023م، بالإضافة إلى الحصول على تصنيف “الأداء العالي” أو أعلى لـ 20 من إجمالي 25 منصة حفر تم التعاقد عليها وتشغيلها مع أرامكو السعودية.
  • تمكنت المجموعة من خلال التزامها المستمر بالصحة والسلامة والبيئة من الحفاظ على سجل سلامة قوي، حيث لم تشهد أي حالات وفاة للموظفين، وبلغ إجمالي معدل الإصابات التي يمكن تسجيلها 0.1 لكل 200.000 ساعة عمل، وهو أقل من المعدل القياسي العالمي للرابطة الدولية لمقاولي الحفر البالغ 0.67كما في 31 ديسمبر 2022م.
  • تقوم المجموعة حالياً بتطوير أدوات جديدة لتحسين إجراءات السلامة، مثل “Rig Eye” (مراقبة منصات الحفر)، وهو نظام ذكاء اصطناعي قائم على المراقبة بالكاميرات في الموقع لزيادة مستوى الكفاءة التشغيلية ومنع وقوع الحوادث على منصات الحفر.
  • تُعد المجموعة من أوائل شركات الحفر التي تطلق مشروعاً يهدف إلى تقليل الانبعاثات من المحركات بنسبة 6% لسنة 2023م، وتختبر حالياً طرقاً جديدة لتقليل انبعاثات منصات الحفر وفقاً لمستهدفات العملاء.
8

فريق إدارة يتمتع بكفاءة عالية يدعمه مساهمون استراتيجيون

  • يتألف فريق الإدارة من نخبة من الخبراء ذوي الكفاءات العالية الذين يتمتعون بفهم عميق لتحركات القطاع وأوجه عدم كفاءته إضافة إلى الخبرات المكتسبة من خلال العمل لدى شركات عالمية ومحلية.
  • تُعد الخلفيات المهنية المتنوعة للإدارة قوة رئيسية لأنها تسهل قدرة المجموعة على نقل أفضل الممارسات من مختلف القطاعات وتقديم حلول مبتكرة لتلبية احتياجات العملاء المعقدة.
  • تتمتع المجموعة أيضاً بدعم مساهميها على المدى الطويل والذين يوفرون وصولاً فريداً إلى السوق ومعرفة استراتيجية. تمتلك أديس انترناشيونال هولدينغ ليميتد وصندوق الاستثمارات العامة ومجموعة الزامل للاستثمار حصصاً كبيرة في الشركة، مما يجعلهم داعمين استراتيجيين رئيسيين لنمو المجموعة.

أهم المستندات

نشرة الإصدار

اعرف أكثر عن نيتنا طرح جزء من أسهم المجموعة في السوق المالية السعودية

تنزيل